پرسەنامە و ماتەمینی بۆ كۆچی دوايى سەرۆك مام جەلال
پرسەنامە و ماتەمینی بۆ كۆچی دوايى سەرۆك مام جەلال ‌ 11/10/2017
بسم الله الرحمن الرحيم
وما كان لنفس أن تموت الا باذن الله كتابا مؤجلا ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها ومن يرد ثواب الاخرة نؤته منها وسنجزى الشاكرين
صدق الله العظيم
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف وألوحى والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ببالغ الحزن والاسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا نبأ وفاة الاخ جلال الطالبانى رئيس جمهورية العراق السابق وامين عام الاتحاد الوطنى الكردستانى، واذ نشاطركم ألمكم وأحزانكم بهذا المصاب الجلل برحيله، نسأل الله له المغفرة والرضوان، ونتقدم للشعب العراقى جميعا بتعازينا الحارة لفقداننا الشخصية العراقية الوطنية والتى عبرت عن وحدة العراق ارضا وشعبا وحرصت عليها كما ان وفاته خسارة لجميع العراقيين بكافة أطيافهم، فهو رمز من رموز مقارعة الظلم والاستبداد وكان من ابرز رجالات العملية السياسية ونبذ الفرقة والتطرف، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته يسكنه فسيح جناته، وينعم عليه بعغوه ورضوانه ويلهم أهله الصبر والسلوان، انا لله وانا اليه راجعون..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السيد الشيخ محمد المحمد الكسنزان الحسينى
رئيس الطريقة العلية القادرية الكسنزانية فى العالم

**********

برقية تعزية
الرفيق عبدالرزاق ميرزا
رئيس مكتب العلاقات الخارجية للاتحاد الوطنى الكردستانى
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا ببالغ الحزن والاسى نبأ وفاة المرحوم جلال طالبانى الرئيس السابق للجمهورية العراقية الامين العام للحزب الاتحاد الوطنى الكردستانى.
ونحن اذ نشاطركم احزانكم بهذا المصاب الجلل لرحيل المناضل الكبير المرحوم جلال طالبانى الذى وهب حياته من اجل رفعة عزة شعبه وأمنه ومن اجل نصرة قضايا الشعوب العادلة والامن والسلم فى المنطقة والعالم، نتقدم لحضرتكم وللمجلس القيادى للحزب الاتحاد الوطنى الكردستانى وكوادر وأعضاء الحزب والشعب الكردى والعراقى عامة ولعائلة الفقيد خاصة بأحر التعازى القلبية والمواساة ضارعين الى الله العلى القدير ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم جميل الصبر وحسن العزاء.
انا لله انا اليه راجعون

روحى فتوح 
عضو اللجنة المركزية لحركة فتح
المفوض العام للعلاقات الدولية

**********

الرفاق قادة وأعضاء الاتحاد الوطني الكوردستاني
تحية طيبه وبعد ...
ننقل إليكم والى الشعب العراقي الشقيق عزاء حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي في رحيل المناضل السياسي البارز مؤسس حزبكم الرفيق «جلال طالباني» الذي جمع في نضاله بين العمل السياسي وحمل السلاح من أجل العراق الواحد بكل قومياته وضد الدكتاتورية، ومن أجل قضايا الوطن العربي الكبير وفي مقدمتها قضية الشعب الفلسطيني والتصدي للعدوان الإسرائيلي الامبريالي.
إن غياب «جلال طالباني» في ظل الهجمة الامبريالية الحالية على العراق والوطن العربي خسارة لا يعوضها إلا التمسك بكل المبادئ والأهداف التي حكمت حركته طوال حياته .
عزاؤنا الخاص وثقتنا أنكم ستحرصوا على مواصلة طريق النضال حتى النصر.  
سيد عبد العال
رئيس الحزب وعضو مجلس النواب

**********

الأخوة الأعزاء في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني
الأخت العزيزة هيروخان وجميع آل طالباني المحترمون
بقلوب دامية تلقينا اليوم الثلاثاء المصادف (3/10/2017)، نبأ رحيل الزعيم الكردي الكبير، والمناضل السياسي العريق، الرئيس مام جلال، الذي انخرط في النضال باكرا ليمضي أكثر من ثمانية عقود من عمره في النضال المرير من أجل الحرية والديمقراطية، ومن أجل حق الشعب الكردي في تقرير مصيره، وكان له خلال تلك السنوات بصمته البارزة في جميع مراحل حركة التحرر الوطني والقومي، وسجل خلالها مآثر خالدة في مقارعة الظلم والديكتاتورية والإستبداد.
تميز هذا الرجل الشهم بثقافته العالية، وببعد نظره الدقيق، وبحسه المرهف تجاه معاناة شعبه وجميع الشعوب المضطهدة، وبسرعة بداهته ومنطقه السليم في حل العقد والمشاكل ونزع فتيل الخلافات وتسوية النزاعات بين مختلف المكونات والأطياف بحنكة نادرة حتى سمي بصمام الأمام، كما تميز بالوفاء والتضحية ونكران الذات، وبخفة الروح  وحضور النكتة وقوة الإقناع، بنتيجتها استطاع أن ينسج علاقات سياسية واجتماعية وثقافية واسعة وعميقة تجاوزت دائرتها المحلية إلى العالمية.
ولحسن الحظ فقد حظي حزبنا الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا وسكرتيره الرفيق عبد الحميد درويش بقسط واسع من العلاقات التاريخية مع هذا الزعيم التاريخي، تمتد إلى أواسط الخمسينيات من القرن المنصرم، عندما ساهم بنفسه في تأسيس حزبنا وكان له باع طويل في دعمه ومساندته بدون تردد.
ومن هنا فإن رحيله في هذه الظروف الخطيرة التي تمر بها المنطقة عموما وكردستان خصوصا، يشكل كارثة حقيقية وخسارة كبيرة لنا جميعا، ويظل عزاؤنا في رفاقه المناضلين الذين سيتابعون نهجه ويصونون وحدة حزبه الذي تنتظره مهام تاريخية من أجل حماية المكتسبات التي تحققت بدماء شهداء الشعب الكردي، وتحقيق طموحاته في تقرير مصيره..
وبهذه المناسبة الأليمة لايسعنا إلا أن ننحني بإجلال في ذكرى رحيل الرئيس مام جلال، متمنين لروحه الطاهرة الرحمة والخلود، ولمحبيه ولرفاقه ولذويه ولعموم الشعب الكردي الصبر وطول البقاء.

 المكتب السياسي
 للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوري

**********

بسم الله الرحمن الرحيم
الى فخامة الدكتور فؤاد معصوم، رئيس جمهورية العراق
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة...
ببالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقيت خبر وفاة السيد جلال طالباني الرئيس الاول لجمهورية العراق الديمقراطية، وفي لحظات هذا الحزن العميق أود أن أشارك سعادتكم الأسى برحيل الفقيد كما أشعر بالاسى ازاء الخسائر الكبيرة التي عانى منها الشعب العراقي.
وبمشاعر المواساة والتعاطف الاخوية المخلصة، سائل الله تعالى أن يسكنه فسيح جناته، وأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وينعم عليه بعفوه وراضوانه.
مع وافر الاحترام والتقدير
سعادة السيد أياكوب برادا
سفير رومانيا لدى جمهورية العراق

**********

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال سبحانه وتعالى كل نفس ذائقة الموت 
صدق الله العظيم
بلغنا خبر مفجع حين وردنا نبأ وفاة المرحوم والمغفور له بإذن الله فخامة رئيس جمهورية العراق جلال طالباني ربط الله على قلوبكم وأعانكم على مصيبتكم.
وبهذه المناسبة الاليمة نتقدم إليكم بالغ التعازي والمواساة إلى جمهورية العراق وبالأخص إقليم كردستان العزيزة راجيا لهم جميل الصبر وحسن السلوان.
لكم نتمنى لو أننا بينكم الأن نشارككم عزائكم إننا بخالص مشاعر الأسى نكتب إليكم لتخفيف آلامكم ومساندتكم
نشد على أيديكم وندعو الله أن يحسن خاتمته
ان الله وان اليه لراجعون في رعاية الله
عشيرة ال حميه حفظكم الله ورعاكم ورحم فقيدكم وفقيدنا وغفر له ولكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
غسان على حمية


**********

بسم الله الرحمن الرحيم
الى عائلة وذوي فقيد العراق المرحوم جلال الطلباني
رئيس جمهورية العراق السابق
م/ تعزية
تلقينا وببالغ الأسى والحزن نبأ وفاة فقيد العراق المغفور له بأذن الله المرحوم جلال الطالباني رئيس جمهورية العراق السابق وبهذه المناسبة الاليمة أتقدم بأحر التعازي والمواساة لعائلة الفقيد وذويه ومحبيه الذي ترك بصمة مشرفة في تأريخ النضال والكفاح من أجل الحرية والمساوات والمطالبة بحقوق المستضعفين.
سائلا الله عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان وأنا لله وانا اليه راجعون والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



الدكتور       
احمد عبدالله عبدالجبوري
محافظ صلاح الدين
**********

برقية تعزية
يتقدم رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي وأعضاء المكتب السياسي وكافة أعضاء الحزب بأصدق التعازي لقيادات حزب الاتحاد الوطني الكردستاني والشعب الكردي في مصابهم الاليم. لقد فقدت المنطقة بوفاة المرحوم جلال طالباني رمزا من رموز النضال الوطني والحس القومي والتفكير التقدمي الذي قلما يجود الزمان بمثله. ويبقي علينا كرفاق درب أن نستمر في المسيرة التي بدأها هذا المناضل العظيم للدفاع عن حقوق الشعب الكردي.
فريد زهران
رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي
 حسين جوهر               
أمين العلاقات الخارجية
الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي  

**********

الاخوة في قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني
الأهل والأقارب وأصدقاء وذوي المرحوم
بقلوب سادها الحزن والألم تلقينا نبأ وفاة المناضل الكبير الرئيس مام جلال الطالباني رئيس حزبكم، الاتحاد الوطني الكوردستاني والرئيس السابق لجمهورية العراق الفدرالي بعد صراع طويل مع المرض في أحد المشافي الألمانية. إننا في الهيئة القيادية لحزب آزادي الكوردستاني الموحد في الوقت الذي نعزي أنفسنا ونعزيكم ومن خلالكم جميع الأهل والرفاق في الاتحاد الوطني الكوردستاني ونشاطركم الحزن العميق، وبرحيله فقد الشعب الكردي والكردستاني مناضلا صلبا خدم جل عمره بين صفوف البشمركة وفي ساحات الوغى وسياسيا محنكا ودبلوماسيا من الطراز الرفيع بدقة الملاحظة وسرعة البداهة مع رحابة الصدر وفي الوقت الذي نحن أحوج اليه في هذه الظروف التي تحاك بالقضية والشعب الكردي.
مرة أخرى نعزيكم وندعو الله تعالى له رحمة دائمة، ولكم الصبر والسلوان، وانا لله وانا إليه راجعون.
الهيئة القيادية لحزب آزادي
الكوردستاني الموحد
المشاركة
السليمانية-كوردستان
ممثل وعضو الهيئة القيادية
مسؤول الفرع
الاستاذ عبدالرحمن جامو

 
********** 

جانب قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني
عقيلة الرئيس السيدة هيرو
ابنائه السيد قوباد طالباني والسيد بافل
عموم شعب كردستان
المستدعي: الجمعية الكردية اللبنانية الخيرية
الموضوع: تعزية بالزعيم الكوردي والرئيس السابق للعراق مام جلال طالباني رحمه الله
انا لله وانا اليه راجعون
كل نفس ذائقة الموت
ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة الرئيس والزعيم الكوردي والأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني مام جلال الطالباني رحمه الله وتغمده بواسع رحمته.
بإسم رئيس واعضاء الهيئة الادارية والعامة للجمعية الكردية اللبنانية الخيرية نتقدم بأحر التعازي من عقيلته السيدة هيرو والسيد قوباد طالباني والسيد بافل طالباني وعائلته ومحبيه ونحن منهم والمكتب السياسي وقيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني فردا فردا وعموم شعب كوردستان بأحر التعازي القلبية.
كان يمهد لنا فراقه ولكن الفراق صعب، دمعة أعيننا على فراقك يا مام الى جنة الخلد ثم بسلام فمحبينك لن ينسوك فأنت الدبلوماسي النشيط لتعريف الشعب الكوردي بالعالم
رحمك الله وادخلك فسيح جناته.
الهيئة الادارية للجمعية الكردية اللبنانية الخيرية
أمينة السر
كلستان محمد
رئيس الجمعية 
بهاءالدين حسن

**********

تخليد مآثر الزعيم الخالد
ان تأريخ نضال مام جلال تجاوز اكثر من نصف قرن، حيث يمتد الى خمسينيات القرن الماضي، والذي لم يختصر على رقعة مساحة اقليم كوردستان، بل مارس النشاط مع الشخصيات في الاحزاب الوطنية في نضالها من أجل الحرية والديمقراطية في العراق، ولي مثل طلبة كوردستان في المؤتمر الشبيبة العالمي في يوغسلافيا، وعبر الحدود الى الساحة العربية في مصر، لينقل مطالب حقوق الشعب الكردي الى الزعيم جمال عبدالناصر في مصر، في ظل المتغيرات السياسية في الوطن العربي آنذاك. ولم يكتفي بهذا بل اوصل نضال الشعب الكوردي للحرية والاشتراكية الى الساحة العالمية، وتقديرا لهذه المسيرة تم اختياره في قيادة التجمع العالمي من أجل الاشتراكية العالمية. واثبتت هذه الشخصية الخالدة جدارتها في قيادة مسيرة شخصيات من القيادات الفذة وأجيال من البيشمركة الابطال للثورة الجديدة في نضالهم ضد الانظمة الدكتاتورية حتى انجاز تحرير كوردستان وتحقيق الحكم الديمقراطي، فضلا عن التراث الثقافي الذي انجزه في حياته، وفي العراق الجديد تميزت شخصيته في المنصب الرئاسي واصبح رئيس جمهورية العراق بامتياز واصبح «صمام الامان» باعتراف الجميع في ظل التهديدات والتحديات التي واجهت العملية السياسية.
أمام هذه الظاهرة التأريخية الخالدة لزعيم مناضل ومثقف وشخصية كسبت محبة وثقة جميع أبناء الشعب في الداخل والخارج، وليس من منطلق العبودية الشخصية بل من مبدأ الاعتزاز لتخليد مآثره مسيرته النضالية وكل ما ورثناه من هذا الزعيم الكبير، مسؤولية الجميع التفكير برؤية استراتيجية والعمل لديمومة واستمرارية مدرسة أجيال مام جلال لضمان المستقبل.
د.كمال عبدالله هاروني

**********

برقية تعزية
ببالغ الحزن والألم الشديدين تلقينا نبأ وفاة عميد الدبلوماسية والسياسة الرئيس السابق لجمهورية العراق الفدرالية والأمين العام لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني مام جلال الدين حسام الدين الطالباني. 
المناضل الكبير مام جلال الغني عن التعريف وافته المنية لكنه سيبقى الضمير الحي والمكافح المقدام لكل الوطنيين الكردستانين وهو الكبير في شجاعته ونضاله وتواضعه, سيبقى روحه خالدا ومقاومته للأضطهاد مدرسة وتاريخا لمقاومة شعبنا الكردستاني. 
نقدم عزاءنا الحار لعائلته وذويه ولكل الرفاق الأشقاء في الأتحاد الوطني الكردستاني  YNK   ومن خلالهم لجميع أبناء شعبنا الكردستاني ولكل المناضلين في سبيل الحرية والاستقلال والسلام.
 
الحزب الشيوعي الكردستاني KKP
  اللجنة المركزية

**********

برقية تعزية
الاخوة والاخوات في قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني الشقيق 
تلقى المجلس الوطني الكردي في سوريا بحزن والم عميقين نبأ رحيل المناضل جلال طالباني الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني الشقيق وبرحيله فقدت الأمة الكردية احد قادتها البارزين الذين سطروا تاريخا حافلا بالجهد والتضحية لتحقيق ما يصبوا اليه  شعب كردستان في الحرية والانعتاق ونيل حقوقه القومية المشروعة وبناء كيانه السياسي اسوة بشعوب العالم .
لقد عرف الجميع (مام جلال) مناضلا ورجل سياسة ودولة واستطاع بحنكته السياسية وثقافته الواسعة أن يكون مثالا في التوافق وتذليل العقبات وإشاعة روح التفاهم والثقة كرئيس لجمهورية العراق الفيدرالي.
كما لعب دورا متميزا الى جانب أخيه الرئيس مسعود بارزاني في رسم استراتيجية التعاون المثمر بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني ليكون نموذجا في العمل المشترك وصمام امان لوحدة الصف والمحافظة على مكتسبات شعب كردستان ويحقق ما يتطلع  اليه في تقرير مصيره بنفسه.
أن المجلس الوطني الكردي في سوريا في الوقت الذي يتقدم فيه اليكم ومن خلالكم الى كوادر الاتحاد الوطني الكردستاني ورفاقه وعائلة الفقيد باحر التعازي فإنه على ثقة بان الاتحاد سيظل وفيا لما آمن به وسعى من أجله مام جلال من أجل وحدة الموقف  والصف وتحقيق الأهداف التي قدم شعب كردستان في سبيلها قوافل الشهداء.

الأمانة العامة
للمجلس الوطني الكردي في سوريا

**********

برقية تعزية
الاخوة والاخوات أعضاء الهيئة القيادية للاتحاد الوطني الكردستاني المحترمون 
عائلة مام جلال الطالباني المحترمة. 
نشاطركم الألم والاسى برحيل قامة كردية تمكنت من ابراز الحالة الكردية على اكثر من صعيد باعتبارها قضية شعب يرنو للحرية عبرالتركيز على فضح الأنظمة المستبدة ومواجهتها بكل السبل وفي موازاة ذلك تعزيزالتآخي والتعاون مع شعوب المنطقة والعالم والتضامن مع مظلوميهم واستحق بامتياز ان يكون في مصاف الشخصيات العالمية التي تجاوزت جغرافيتها ويستوطن في  قلوب المحبين للسلم والمناضلين من اجل حقوق الشعوب والانسان في أوساط المجتمع الدولي برمته.
برحيل مام جلال الى عالم راحته الأبدية تبقى روحه متربعا  في اعلى القمم على ذرى كردستان مرئيا من جميع أبناء شعبه الكردي يبشرهم بالغد الأفضل بوجهه الوضاء وارادته الصلبة التي لم تلن في اشد الأيام واحلكها بل بقي مثابرا نحو تحقيق أهدافه السامية التي آمن بها بكل مااوتي من قوة ورباطة جأش. 
بهذه المناسبة الحزينة نتقدم اليكم  باسم رفاقنا بحركة الإصلاح الكردي – سوريا  ومن خلالكم  لكل رفاق ورفيقات حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الشقيق بعزائنا الحار ونحن على يقين بان الدرب الذي سلكه مام جلال سيبقى في عهدة الأجيال القادمة نحو المزيد من التقدم والازدهار وقدوته في النضال من اجل الكردايتي منارة مضيئة. 
دمتم ودام حزبكم الشقيق في خدمة الشعب الكردي
تمنياتنا القلبية لكم ولعائلة الفقيد الكبير بالصحة والتوفيق والعمر المديد       
المكتب التنفيذي لحركة الإصلاح الكردي – سوريا

**********

برقية تعزية
وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي رسالة إلى الرئيس العراقى فؤاد معصوم للعزاء فى وفاة الرئيس السابق جلال طالباني.
وأكد الرئيس، خلال الرسالة ما يمثله الفقيد الراحل كرجل دولة ورمز سياسى كبير، وما أسهمت به مسيرته الثرية فى خدمة وطنه وشعبه وتحمله مسئولية قيادة العراق الشقيق فى فترة عصيبة وحرجة من تاريخه.
**********
برقية تعزية
نائب الامين العام للاتحاد الوطني الكردستاني
انا لله وانا اليه راجعون
نعزيكم ونعزي انفسنا وقيادة واعضاء الاتحاد الوطني والشعب الكردي والشعب العراقي برحيل القائد الكبير اخينا وحبيبنا الاستاذ جلال الطالباني اسكنه الله فسيح جناته وتغمده برحمته الواسعة فلقد كان الفقيد ثروة وطنية كبرى وصمام امان لايعوض. وسنجد نحن القريبون منه والذين شاركناه فخر الانتصارات وعذابات الايام الصعبة بخسارة لاتعوض، ولنا بكم وبأخوانكم ورفاقه كبير الامل بتحمل المسؤولية وتوحيد الصفوف والسير على نهجه وتحقيق اهدافه. تقبلوا مرة اخرى تعازينا الحارة لكم ولمحبيه والهمكم الصبر والسلوان ودمتم سالمين.
عادل عبد المهدي

**********

برقية تعزية
الأعزاء في الاتحاد الوطني الكردستاني قيادة وقواعد
الأعزاء أهل الفقيد الكبير مؤسس الإتحاد الوطني الكردستاني والرئيس العراقي السابق المرحوم مام جلال الطالباني المحترم
ببالع الحزن والتأثر تلقيت نبأ وفاة فقيد الكرد والشعب العراقي، وفقيد منطق الاعتدال والتواصل في منطقتنا المنكوبة بمختلف أشكال التطرف والإرهاب.
 لقد ترجل الفارس الشهم في مرحلة كانت شعوب منطقتنا بأحوج ما تكون إلى قدراته الإستيعابية، وإمكانياته في ميدان تذليل العقبات، والبناء على القواسم المشتركة.
ما يعزي النفس هو هذا التقدير الللافت الذي عبر من خلاله شعبنا في كل الجهات والأماكن عن احترامه واعتزازه بما أداه مام جلال من أدوار بناءة على مختلف الصعد، الأمر الذي يؤكد أن جهوده، ورؤيته، وأفكاره، ستظل نبراسا يضيء درب الأجيال.
نسال الله أن يشمل الفقيد بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جنانه، ويلهم شعبنا، ورفاقه، وأهله، ومحبيه، الصبر والثبات.
أخوكم      
عبدالباسط سيدا
ابسالا- السويد

**********

تعزية 
بسم الله الرحمن الرحيم
(أن وعد الله الحق)
(وكل نفس ذائقة الموت)
(ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام)
« صدق الله العظيم «
البقاء لله
« * نعي المرحوم / فخامة رئيس جمهورية العراق السابق / الأستاذ الدكتور جلال الطالباني طيب الله ثراه * »
بمزيد من الحزن وبالغ الأسى وفجاعة الحدث ... تنعى الجبهة الفيلية وتشكيلاتها وجماهيرها من وجهاء وشيوخ وأعيان وأبناء المكون الفيلي في داخل جمهورية العراق وخارجها ... المصاب الجلل الأليم ... بفقدان الراحل صاحب النضال الوطني الطويل في مقارعة الطغاة والأنظمة الدكتاتورية المبادة  فخامة رئيس جمهورية العراق السابق / الأستاذ الدكتور جلال الطالباني، وإنتقال روحه الزكية إلى جوار ربه سبحانه وتعالى، والذي وافته المنية في يوم الثلاثاء الموافق 3/10/2017 في مستشفى بالعاصمة الألمانية / برلين حيث كان يتلقى العلاج عن عمر يناهز 84 عاما أثر مرض عضال عانى منه طوال 5 سنوات الماضية، فلقد كان المغفور له رمزا وهرما نضاليا تأريخيا بنهجه الوسطي المعتدل الذي سار عليه خلال سنوات كفاحه ومشاركته في بناء العراق الجديد ومؤسساته الدستورية بعد سقوط الطاغية المقبور وتقلده مناصب رئاسة مجلس الحكم الإنتقالي، ورئاسة الجمهورية في ظل الدستورين المؤقت والدائم، وكان بحق صمام أمان العراق والتوازن الوطني في العملية السياسية بما يمتلكه من حنكة وخبرة وحكمة ودبلوماسية، ويعد رحيله إلى دار الآخرة خسارة فادحة للعراق وللشعب العراقي ومكوناته ... وخلف غياب الرئيس طالباني فراغا كبيرا في الساحة السياسية بفضل قامته الشامخة والكاريزما الفريدة التي يتمتع بها ... سائلين المولى عز وجل أن يتغمده برحمته الواسعة ويدخله فسيح جناته، ويلهم ذويه وأهله ومحبيه الصبر والسلوان، ونشاركم في تعزية فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء / القائد الأعلى للقوات المسلحة وفخامة رئيس مجلس النواب وسلطات الدولة وقواتها المسلحة، وأن يعظم أجوركم أجمعين، ويجنبكم كل سوء ومكروه، إنه سميع الدعاء.
إنا لله وإنا إليه راجعون 
ماهر الفيلي / الأمين العام للجبهة الفيلية

**********

برقية تعزية
السيدة المصونة هيرو إبراهيم أحمد المحترمة
أسرة الفقيد المحترمة
السيدات والسادة أعضاء المكتب السياسي واللجنة القيادية للإتحاد الوطني الكردستاني المحترمون
أشارك الشعب الكردي الصديق خصوصا والشعب العراقي عموما الحزن والأسى بفداحة الخسارة الكبيرة التي أصيب بها بوفاة القائد الوطني الكردي والسياسي العراقي المتميز ورئيس الجمهورية العراقية السابق والأمين العام للإتحاد الوطني الكردستاني السيد جلال طالباني، الذي توفي يوم الثلاثاء المصادف 03/10/2017 في برلين بعد معاناة طويلة مع المرض الذي أصيب به اثناء وجوده على رأس الدولة العراقية. إنها خسارة كبيرة وفي هذا الظرف العصيب الذي يمر بها العراق وإقليم كردستان العراق أن تفتقد البلاد شخصية محورية مثل السيد مام جلال طالباني. 
العزاء والسلوى لأسرة الفقيد الكبير ولشعبه الكردي والشعب العراقي الذي قدر فيه نهجه الوطني والتقدمي. كما إنه خسارة شخصية لي بسبب الصداقة الطيبة التي ربطتنا منذ العام 1956 حيث كنا موقوفين معا في موقف السراي ببغداد. الذكر الطيب للفقيد المناضل والصديق الفاضل. 
كاظم حبيب
ألمانيا

**********

ستبقى خالدا معنا مام جلال
تقدم هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق التعازي إلى شعب كوردستان والشعب العراقي وكافة المكونات العراقية، برحيل احد اهم رموز الحركة التحررية الكوردستانية، الشخصية الوطنية العراقية و الكوردستانية مام جلال  طالباني.
ببالغ الاسف والأسى تلقينا نبأ وفاة هذه القامة الوطنية التي ناضلت طوال حياتها ضد الدكتاتورية والعنصرية والشوفينية والاستبداد، والتي نادت بأعلى صوتها من اجل السلام والأمن لشعب العراق وكوردستان، لقد ناضل مام جلال من اجل القضية العراقية بروح وطنية كبيرة و من اجل القضية الفلسطينية وحرية الشعوب المضطهدة في العالم وعمل جاهدا مدافعا عن حقوق الانسان العراقي والكوردي، وكان من اهم المدافعين عن مكونات العراق كافة وعلينا أن لا ننسى دوره القيادي في الحركة التحررية الكوردية وخاصة في حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني.
أن الامانة العامة لهيئة الدفاع تعزي الشعب العراقي وشعب كوردستان، وخاصة المكونات العراقية جميعها، حيث كان القائد مام جلال قلبا حاضنا لهذه المكونات ومدافعا عن حقوقها والشاهد على ذلك مؤشرات كثيرة منها اسناده الكامل لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق لا بل كان المؤتمر الاول لهيئتنا برعايته واسناده ودعمه. ولا بد لنا أن نشير إلى أن مام جلال كان صمام الأمان ضد النزاعات الطائفية المذهبية في العراق وكان اليد الممتدة إلى الجميع الهادفة إلى جمع وتوحيد الشعب العراقي.
وبهذا المصاب الجلل لا يسعنا الا أن نقدم تعازينا الى عقيلته الكريمة السيدة هيرو ابراهيم احمد والى نجليه السيد  قباد و السيد بافل و إلى اعضاء وقيادة حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني و من خلالهم الى الشعب العراقي بعربه وكورده، ونشاركهم الحزن ونتمنى لهم الصبر والسلوان.
واخيرا نقول لا يمكننا توديعك مام جلال فانت خالد في قلوب شعب العراق.

الامانة العامة لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق

**********
برقية تعزية
يضيف اليوم الى سجلات التاريخ رحيل مناضل عاش بروحه وجسده في احضان كردستان، لشهيد مراحل صراعها في تحقيق حلمه. الى جانب صراعه مع المرض بكل قوته وكأنه  يقول: لن تهزمني الأبعد ان اسمع صوت الكرد صوت الاستقلال يغني ويرتفع من كردستان الى أنحاء العالم ليرقد روحك الطاهرة مع شهداء ناضلو و دفعو ارواحهم بكل حزن لكن اسماءكم ستظل منقوشة حول علم كردستان مرفوعة .. شامخة هفال مام جلال هاد النكتة اعرف تحب النكتة و النكتة يفتح الطريق الى ما كنت تعرفقالو لمام جلال في واحد يريد يشوفك وقال مام جلال مين هاد يريد يشوفني قالو مام جلال سعيد كباري.  فا ضحك مام جلال وا قال بأية عيون بدو يشوفني رۆحت شاد  ...   بەداخەوە  انا الله وانا الية راجعون


احمد بوزو 
عضو في حزب الشعب المحافظين في الدانمارك


ناو:  
ئیمه‌یل:    
سه‌رنج:  

#7392
17/10/2017
ئه‌رشیف
وه‌رزش
‌ رۆجێر فێدره‌ر بۆ جاری چواره‌م له‌م وه‌رزه‌دا له‌ نادالی برده‌وه‌ 17/10/2017
‌ دۆڤیزیسیۆ قۆناغی ژاپۆنی مۆتۆ جی پی برده‌وه‌ 17/10/2017
زانست
‌ ته‌كنیكی نوێ بۆ نووسینی نامه‌ بێ ده‌ستدان له‌ كیبۆرد 17/10/2017
‌ ئه‌ندۆنیزیا چاوه‌ڕوانی هه‌ڵپژانی گڕكانێكه‌ 17/10/2017
‌ زرێبار هه‌ورامی: ژیان جه‌نگه‌، له‌گه‌ڵ خۆت و له‌گه‌ڵ بارودۆخه‌كه‌ت 16/10/2017

© 2009 KURDISTANY NWE, All RIGHTS RESERVED. | CREATED BY AVESTA GROUP